الصدقة الجارية

درهم إماراتي

إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم. لم تكن الصدقة الجارية بهذا القدر من الثواب إلا لعظمة الأثر الذي تبقيه للإنسان بخيرها ونفعها، وإن الصدقة بأصلها تطهير للذات من الأنانية التي تأخذ الإنسان مأخذ التجرد من الشعور بالآخر، لذا فإن هذا الدافع هو القيمة الأسمى التي تحقق رضى الله وثوابه. إن شجرة واحدة يغرسها الإنسان بدافع الخير لاتذهب عبثاً، فظلالها التي يستظل بها عابر سبيل ثواب لغارسها، وإن ثمرة منها يتناولها أحدهم لثوابٌ آخر، كما أن بناء مسجد يعد من أهم الصدقات الجارية التي يؤجر عليها صاحبها، ذلك أن كل ركعة وكل استغفار في رحابه يمثل ثواباً لبانيه حتى بعد مماته، وماكتب إنسان كتاباً نافعاً إلا عُد صدقة جارية، وماحفر إنسان ٌبئراً وأروى عطش ظمآناً أو توضأ مصلي من مائها إلا وذهب ثوابها لصاحب البئر .

مشروعات أخرى

الصدقات العامة

الصدقات من أحب الأعمال إلى الله عز وجل تجود بها أيادي الخير والعطاء على المحتاجين والفقراء والأسر المتعففة والمرضى ممن تعسر عليهم الحال. يحث نبينا الأكرم على الصدقة فهي تورث المودة والمحبة في المجتمع وتحقق التكافل المجتمعي وتعزز روح المساعدة والتعاون فبها نطعم الجائع ونعين الفقير ونساعد المحتاج ونكفل اليتيم ونساهم في علاج مريض.

السلة الغذائية

هو مشروع يشمل تقديم سلات غذائية عبارة عن مواد تموينية أساسية ضرورية، تغطي احتياجات ومتطلبات الأسر الفقيرة والمتعففة والمحتاجين لتخفيف معاناتهم من خلال تبصرة المحسنين من الميسورين بأحوال المحتاجين.

كفالة يتيم

  • 5200 درهم إماراتي
  • تم التبرع بها 5% الهدف: 100000 درهم إماراتي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:- "أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة" وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما. أوصى الله سبحانه وتعالى برعاية حق اليتيم والاهتمام به وجعل على ذلك أعظم الأجر والثواب، فرسم الابتسامة على وجه يتيم هي أعلى مراتب السعادة. تجبرنا إنسانيتنا التي فطرنا الله عليها على رعايتهم ودعمهم والأخذ بيدهم لتجاوز مصاعب الحياة لذلك ترعى مؤسسة منار الإيمان برنامج كفالة اليتيم وتوليه أهمية بالغة استناداً إلى العدد الكبير من الأيتام الذين ترعاهم المؤسسة. لنكون عوناً وسنداً لهم فنضمن رفقة النبي الحبيب في الجنة.

شارك معنا ليصلك جديد المشاريع